تقرير صحيفة 'ماركا' عن خيبة الامل التي مايزال يعيشها ريال مدريد



ريال مدريد, ربما هو موسم جديد لعشاق الملكي, لكن فريقهم عاد ليعطي مستويات مخيبة للآمال , وخاصة بعد خسارة البارحة المذلة أمام سان جيرمان بنتيجة 3-0 , والاهداف التي تلقاها على يد لاعبه السابق دي ماريا , اثر الجولة الأولى في دوري أبطال أوروبا . 


صحيفة " ماركا " قدمت تقرير عن خيبة الامل وكتبت :" ريال مدريد تلقى خسارة قاسية على يد باريس الذي افتقد لخدمات مبابي ونيمار وكافاني , وقد تم تحذير الفريق قبل لقاء هذه الموقعة نظراً لقوة البطولة وأهميتها ونظرا لآخر ظهور لهم في البطولة بآداء مخزٍ " . 


الصحيفة كتبت ايضا:" ريال مدريد لم يلقي أي اهتمامات لهذه التحذيرات لذالك تلقى خسارة قاسية ومذلة للغاية, زين الدين زيدان بدأ يشعر بالارهاق من الدفاع عن لاعبيه , كما سئمنا الاستماع إليه في ذالك ومحاولة تصديقه " . 


وأتمت:" زيدان لم يستطيع ان يحصل على 'بول بوجبا' , وقد تخلى عن كلا من ( ريجيلون , سيبايوس , ولورينتي )  وبالإضافة الى بقاء غاريث 'بيل وجيمس' اللذان كانا يرغبان بالرحيل عن الفريق, والغريب في الامر أنهما من أفضل عناصر الفريق " . 


كتبت الصحيفة في تقريرها أيضا:" لقد أنهى الفريق الملكي فترة الانتقالات الصيفية مع عدد مهاجمين ضعف عدد لاعبي الوسط وبدون أي بديل قوي لكاسيميرو , وهذا دليل على سوء التخطيط من قبل مدرب ورئيس الفريق " . 


أردفت الصحيف في تقريرها:" حتى شهر يناير على المدرب زيدان ان يعمل بما لديه , وهذا في حال قرر دخول الميركاتو الشتوي والذي عادة ما يتم غض البص عنه من قبل ريال مدريد , ولا يزال زيدان مدعوماً بانجازاته وبطولاته السابقة , لكن هذا الدعم لن يستمر للأبد " . 


وختمت الصحيف:" سيسافر ريال مدريد لملاقاة فريق إشبيليه , ومن ثم فريق أوساسونا , وبعدها سييواجه أتلتيكو مدريد , بدأت المنعطفات لزيدان الذي كأنه يقود سيارة فورمولا1 التي فقدت سرعتها وقوتها والثقة به , وكأننا لازلنا في ظلام الموسم الماضي الكئيب " .