التعادل السلبي يفرض نفسه على ريفر بليت وبوكا جونيورز في السوبر كلاسيكو



انتهى اللقاء الذي يجمع بين الفريقين ريفربليت وبوكا جونيورز انتهى بالتعادل السلبي 0-0، في المباراة التي جمعت بينهما على ارضية ملعب 'المونيمونتال'، في الاسبوع الخامس من الدوري الأرجنتيني الممتاز في الموسم الجديد 2019-2020.




السوبر كلاسيكو, ديربي الغضب وكالعادة هذه المباراة كانت ملحمية، حيث شهد اللقاء اليوم 10 بطاقات صفراء موزعة على لاعبي الفريقين، حيث حصل لاعبو بوكا على 7 بطاقات صفراء، بينما حصل لاعبو ريفر فقط على 3 بطاقات.


سوبر كلاسيكو سلبي محبط بين ريفير بليت وبوكا جونيورز في الدوري الأرجنتيني.

انتهت المباراة بهذه النتيجة المخيبة، ليضيف كل فريق نقطة إلى رصيده، حتى يصبح رصيد بوكا جونيورز 11 نقطة ويتربع في المركز الثاني بفارق نقطتين فقط تحسمه عن المركز الاول الذي يتصدره فريق سان لورنزو متصدر الترتيب، بينما رفع ريفربليت رصيده إلى 8 نقاط ليكون في المركز العاشر.


انطلق الشوط الاول من المباراة والسيطرة كانت لأصحاب الأرض حيث كانو هم الأكثر خطورة على المرمى في كامل اللقاء، والفرص لم تغب عن المباراة حيث أضاع رأسي الحربة لوكاس براتو ورافائيل سانتوس بوري العديد منها.

وأما بالنسبة للجناح الأيسر نيكولاس دي لاكروز فقد كان منصة للتسديدات القوية والتي تعامل معها حارس مرمى بوكا جونيورز إستيبان أندرادا بيقظة شديدة.

هذا وقد صادف لاعبو بوكا جونيورز صعوبة كبيرة للغاية في التعامل مع ضغط ريفر بليت حتى اضطروا للتدخلات العنيفة، مما أجبر حكم المباراة على إخراج الكروت الصفراء 7 للاعبي بوكا جونيورز وهم ( إيزكيردوز وليساندرو لوبيز وإيفان ماركوني وجان هورتادو ونيكولاس كابالدو وسيباستيان فيا ) وحتى لحارس المرمى ( أندرادا ) لإضاعته للوقت المتعمد.

وفي الشوط الثاني رمى مارسيلو جاياردو بكل أوراقه البديلة، آملا في تعزيز هجوم الفريق في الدقيقة '66 بمشاركة كل من ماتياس سواريز وكريستيان فيريرا وإجناسيو سكوكو مكان لوكاس براتو وإيزيكيل بالاسيوس ورافائيل سانتوس بوري، ولكن دون اي جدوى أمام التكتل الدفاعي لفريق بوكا جونيورز وتتحول المباراة إلى حرب جسدية.

و في الجهة المقابلة، لم يتعرض حارس مرمى ريفر بليت فرانكو أرماني لأي خطورة تذكر باستثناء فرصة ضائعة لأليكس ماكليستر، وتسديدة أخرى قوية لكارلوس تيفيز الذي حل بديلا في الشوط الثاني، والذي بدوره كاد أن يسجل هدفا قاتلا في الدقيقة '85 إلا أن أرماني أنقذها بصعوبة كبيرة.


هذا وقد خلت مباراة السوبر من الأهداف، ولكنها كانت عامرة بالبطاقات الصفراء، بواقع 10 كروت, منها 7 للضيوف و3 للاعبي ريفر بليت على مدار الـ '97 دقيقة بشوطي المباراة لتنتهي الحرب حينها.